التخطي إلى المحتوى

يفصلنا عن انتهاء رمضان ساعات وأيام معدودة  ويعلن الشهر الكريم عن انتهاء  أيامه وفضله علينا شهر الله  وتأتي بعده أيام عيد الفطر المبارك وهى أيام كلها مباركة ولكن يجب أن نغتنم الفرصة ولا ندع رمضان يفوت إلا وقد نلنا رضا المولى عز وجل ومغفرته والعتق من النيران، فيجب  الاجتهاد فيما تبقى من رمضان وألا نقول رمضان قد انتهى أو ولى بل أن الفضل والبركة فيما تبقى وأن الأعمال بالخواتيم،  فمن لم يحسن في أول رمضان فليجتهد ويحسن في أواخره وسينال فضل الله ورضوانه ومن أحسن في أول رمضان فليجتهد فيما تبقى، وعلينا وأن نكثر من الدعاء في تلك الأيام المباركة لعل الله يتقبل دعائنا ويجيب حاجتنا. 

شروط استجابة الدعاء

الله سبحانه وتعالى أكرم من أن يدعوه العبد ولا يستجيب لدعائه أو يرد دعواته، ولكن من شروط الدعاء المستجاب ما يلي:

  • اختيار الأوقات المنفوحة والتي تكون مستجابة الدعاء مثل الدعاء في الثلث الأخير من الليل وليلة القدر وعصر يوم الجمعة إلى آخره. 
  • أن يكثر العبد من الدعاء وأن يلح فيه على الله، وأن يتذلل في دعائه ويبدي حاجته وضعفه لله.
  • أن يستحضر النية بأن يدعو وقلبه مستيقظ 
  • أن يعتقد في الإجابة لأن الله عند ظن عبده به.

دعاء ليلة الثامن والعشرين من رمضان

  • ربي فرحنا بخبر جميل، وعافِ كل مريض، وارحم كل ميت، واشرح صدورنا، ويسر أمورنا، واكتب الفرج لكل صابر، واستجابة لكل دعاء.

  • يا رب اجعل لي فيه نصيبا من رحمتك الواسعة، واهدني فيه لبراهينك الساطعة، وخذ بناصيتي إلى مرضاتك الجامعة، بمحبتك يا أمل المشتاقين.

  • ربي يا شاهدًا غير غائب، ويا قريبًا غير بعيد، ويا غالبًا غير مغلوب، اجعل لي من أمري فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب.

  • اللهمّ اجعلنا من عتقاء شهر رمضان واجعلنا من المقبولين،

  • يا رب وقفنا ببابك سائلين فلا تردنا خائبين، ولا عن بابك جودك

  • مطرودين، فإن طردتنا فإنه لا حول لنا ولا قوة إلا بك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.