البيانو الذهبي ..هل سرقت الملكة إليزابيث صدام حسين؟

البيانو الذهبي لقد انتشر في الأيام القليلة الماضية صورة للملكة إليزابيث الراحلة هي تجلس أمام البيانو الذهبي قيل في إحدى غرف قصرها أنها تخصه صدام حسين ، الرئيس العراقي الراحل وسرق من العراق أثناء حرب الخليج 1990.

بعد التداول صورة البيانو الذهبي تضارب الاخبار حول الحقيقة حول ملكية البيانو ونفى موقع “سنوبس” الأمريكي المتخصص في التحقق من صحة الخبر صحة هذه المزاعم.

وأكد الموقع أن هذه الصورة قديمة وتعود لعام 2018 ، مشيرا إلى ذلك البيانو لم يسرق منها العراق وهي ليست ملكية الراحل صدام حسين.

وأوضح الموقع ذلك الملكة البريطانية فيكتوريا طلبت العزف على البيانو من شركة “Erard” في لندن عام 1856.

في نفس السياق ، قال مدير صندوق التحصيل الملكي ، جوناثان مارسدن ، إنه من المحتمل أن يكون كذلك الملكة فيكتوريا ولعبها الأمير ألبرت البيانو.

بينما ردت رغد صدام حسين في عام 2019 بشأن هذه الادعاءات عبر تويتر وكتبت: “هذا الخبر كاذب وغير صحيح على الإطلاق ، ولا يوجد بيانو مسروق من القصور الرئيس صدام حسين“.

حقيقة البيانو الذهبي .. هل سرقت الملكة اليزابيث صدام حسين؟

198-002643-Golden-piano-saddam-hussein-elizabeth-3.png

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.