التخطي إلى المحتوى

كشف شريف إسلام مدير العقود والتسويق السابق بنادي الزمالك ، عن كواليس تعاقد الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم مع الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة البيضاء.

وقال شريف إسلام خلال استضافته لبرنامج “نجوم في رمضان” المذاع على إذاعة الشباب والرياضة “أشرف بن شرقي أنهينا الاتفاق معه في المغرب مع شقيقه ووكيله”.

وأضاف: “ثم أثيرت فكرة التعاقد مع محمد أوناجم من الوداد المغربي ، وكان للزمالك في ذلك الوقت زيادة في عدد الأجانب ، وكانوا بحاجة إلى ضم أوناجم في نفس الوقت”.

وتابع: “خرج كاسونجو على سبيل الإعارة وكان هناك شاغر للاعب أجنبي ، وتم الاتفاق قبل 48 ساعة من إغلاق التسجيل في مصر ، وكانت أزمة تسجيله كبيرة”.

وأضاف: “هناك فارق زمني بين مصر والمغرب ساعتين ، وبقي ربع ساعة حتى إغلاق التسجيل في مصر ، وما زلنا نريد شطب كاسونجو من قائمة الزمالك بعد إعارته استعدادا ل تسجيل أونجم ، وكانت فترة توتر ، ولم يكن الجانب المغربي يستوعب الأزمة بسبب فارق التوقيت بين البلدين ، خاصة أنه لا يزال أمامه ساعتان للتسجيل في بلاده ، وبالتالي كان هناك مشكلة في تسجيله في أفريقيا “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.