كنيسة المنيرة..حريق أوجع قلوب المصريين

كنيسة المنيرة.. حريق يخيف قلوب المصريين ويلتهم 41 مواطنااستيقظ المصريون صباح اليوم الأحد على حادث مأساوي هز قلوب العالم العربي بأسره بعد اندلاع حريق داخل كنيسة أبو سيفين بمنطقة المنيرة الغربية بالجيزة.

حادث كنيسة المنيرة

في حوالي الساعة 9 صباح اليوم، الساعة 14 صباحا، تم إبلاغ الأجهزة الأمنية بنشوب حريق داخل كنيسة أبو سيفين في منطقة المنيرة الغربية في الجيزة.

وفور تدخل قوات الحماية المدنية والسيطرة على الحريق، وتم إجلاء المصابين والمتوفين ونقلهم إلى المستشفيات، كما أسفر الحريق عن إصابة ضابطين و3 من أفراد قوات الحماية المدنية.

من جهة أخرى، كشف فحص الأجهزة الشرعية أن الحريق اندلع بمكيف الهواء في الطابق الثاني من مبنى الكنيسة الذي يضم عددا من الفصول الدراسية نتيجة عطل كهربائي، مما أدى إلى انبعاث كمية كثيفة من الدخان الذي كان السبب الرئيسي للإصابات والوفيات، ويجري حاليا تنفيذ أعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

حادثة الكنيسة اليوم

يتابع الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان تقديم خدمات الإسعاف والخدمات الطبية لضحايا حادث الكنيسة اليوم الذي وقع صباح اليوم الأحد بكنيسة أبو سيفين بمنطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، ووجه بنقل قيادات وزارة الصحة إلى العجوزة ومستشفى إمبابة العام لمتابعة تداعيات الحادث المأساوي بشكل مباشر.

وأكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن سيارات الإسعاف التي تم نقلها إلى مكان الحادث بلغت 37 سيارة، وتم نقل 55 حالة إلى مستشفى إمبابة العام ومستشفى العجوزة.

وأشار عبد الغفار إلى رفع حالة التأهب بمستشفيات محافظتي الجيزة والقاهرة، مشيرا إلى توفر جميع فصائل الدم وأدوية الطوارئ في جميع المستشفيات التي استقبلت المصابين.

ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين إمبابة

وأوضح عبد الغفار أن إجمالي عدد الوفيات في الحادث المأساوي بلغ 41 حالة وفاة، بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق والتدافع بسبب محاولات هروب الضحايا، مشيرا إلى أن 2 من المصابين غادروا المستشفيات بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، فيما يتلقى 12 من المصابين حاليا الرعاية الطبية. بينهم 5 في مستشفى العجوزة، و7 مصابين في مستشفى إمبابة العام، لافتا إلى أن 4 من المصابين في حالة غير مستقرة.

وأشار عبد الغفار إلى أنه تم إبلاغ سيارة الإسعاف بالحريق في الدقيقة 8:57، وعلى الفور تحركت سيارة الإسعاف الأولى من أقرب متمركزة في منطقة مطار إمبابة، ووصلت إلى مكان الحادث في الساعة 8:59 دقيقة، ثم استمرت بقية السيارات في الوصول.

حريق كنيسة أبو سيفين

كشف موسى إبراهيم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تفاصيل حادث حريق كنيسة أبو سيفين في منطقة مطار إمبابة.

وقال إبراهيم خلال تصريحات تلفزيونية لقناة “إم بي سي” مصر، اليوم الأحد: “فور وقوع الحادث، أجرى قداسة البابا تواضروس الثاني اتصالات متعددة مع جميع الأطراف لمتابعة الوضع”.

وأضاف: “الرئيس السيسي أعلن الحقيقة أنه هو نفسه يتابع الحادث وجميع الجهات المعنية قامت بعملها”، مضيفا: “من جانبنا أصدرنا أيضا بيانا أوضحنا فيه التفاصيل المتوفرة حتى الآن حول الحادث وقدم قداسة البابا تعازيه وأكد متابعته وتواصله مع جميع الأطراف”.

وزير الصحة

قدم الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان خالص تعازيه ومواساته للرئيس عبد الفتاح السيسي، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وجميع الأشقاء المسيحيين والمصريين في ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة، الذي وقع صباح اليوم.

كما قدم الوزير خالص تعازيه لأسر الضحايا، داعيا الله أن يلهمهم الصبر والعزاء، متمنيا الشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأكد وزير الصحة والسكان على توفير الرعاية الصحية للمصابين في المستشفيات حتى تتحسن حالتهم الصحية وتتعافى، مشيرا إلى رفع مستوى التأهب القصوى في جميع المستشفيات المحيطة بموقع الحادث.

100,000 جنيه مصري لأسر ضحايا أبو سيفين تشوآر سي إتش النار

وأوضح بيان لوزارة التضامن أن وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج وجهت مدير مديرية التضامن الاجتماعي بالجيزة فور وقوع الحادث بالتحرك السريع وضرورة تكثيف الجهود نحو مساعدة أسر المتوفين، وتقديم التعازي لأسر المتوفين، وتقديم الدعم اللازم لأسر الضحايا والمصابين، ووجه فرق الهلال الأحمر المصري بالتواجد في الموقع لتقديم الرعاية.

وأشار البيان إلى أنه تقرر صرف 50 ألف جنيه في حال وفاة رب الأسرة، و25 ألف جنيه في حال وفاة أحد أفراد الأسرة، و5 آلاف جنيه لكل حالة إصابة وإعالة لأسر الضحايا لمدة عام مع صرف معاش شهري للأسر التي فقدت معيلها، بالإضافة إلى تقديم كافة أوجه المساعدة التي تحتاجها الأسر المنكوبة، كما تقرر صرف مبلغ 50 ألف جنيه آخر لأسر الضحايا من قبل الأزهر الشريف والمنظمات غير الحكومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.