التخطي إلى المحتوى

قال نجم الأهلي السابق ربيع ياسين ، إنه تعرض للظلم عندما كان المدير الفني لفريق شباب 2001 ، مؤكدًا رغبته في خدمة الوطن في المستقبل.

وأضاف ربيع ياسين ، في برنامج “ملعب البلد” الذي يقدمه إيهاب الكومي على قناة “صدى البلد” ، “لقد ظلمت ، ولست مسؤول عن إصابة فريق الناشئين بكورونا وعوقبت. وبقيت في منزلي رغم رغبتي في خدمة بلدي “.

وتابع: “نجحنا في تشكيل جيل متميز من الشباب. ومع أول مباراة رسمية لعبناها في هذا الجيل ، كان هناك ما لا يقل عن 12 لاعباً تم ترقيتهم إلى الفريق الأول من أنديتهم”.

وأضاف: “يجب أن تكون خطة لتطوير الكرة المصرية ، ويتم اختيار المدرب بعناية ، والذي بدوره سيختار اللاعبين الشباب وكذلك بعناية كبيرة”.

وختم: “لطالما حرصت على البحث عن نجوم غير معروفين في مختلف المحافظات ، والمستوى مليء بالموهوبين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.