دعاء الليلة الثالثة من شهر رجب 1444/ 2023

دعاء الليلة الثالثة من شهر رجب 1444هـ – يحرص المسلمون على الإكثار من الدعاء في ليالي شهر رجب لما لها أفضلية كبيرة واستجابة للدعاء،  وورد عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال وقت دخول شهر رجب: “اللهم بارك لنا فى رجب وشعبان وبلغنا رمضان، اللهم سلمنا إلى رمضان وسلم رمضان لنا وتسلمه منا متقبلا يا أرحم الراحمين، اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين”.

ولقد انتهت أول ليلتين من شهر رجب، ومر معهما دعائهما، وننشر لكم في وكالة سوا دعاء الليلة الثالثة من شهر رجب، في هذه الليلة لدينا من الدعاء ما يطيب له الخواطر،وما تدمع له الأعين، ما يغفر به الذنوب، ويشفى به عن السيئات، وتضاعف بها الحسنات.

شهر رجب من الأشهر العظيمة، والتي يفضلها الله تعالي، فيصب فيها من الرحمات صبا، ولذلك سمي بالعصب،وهو من الأشهر الحرم، المعظم فيها القتال، وهو من أفضل أوقات استجابة الدعاء.

ومن أفضل ما ندعو به في هذه الليلة ما يأتي: 

– اللّهم اهدِنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارِك لَنا فيما أَعطيت، وقنا واصرِف عَنا شر ما قَضيت، سبحانك تَقضي ولا يُقضى عَليك. إنه لا يذل مَن والَيت ولا يعز من عادَيت تباركت ربنا وتعاليْت، فلك الحَمدُ يا الله عَلى ما قَضَيْت، ولك الشكر عَلى ما أَنْعَمتَ بِهِ عَلَينا وأولَيت، نستغفِرك يا رَبنا مِن جمَيعِ الذُّنوب والخَطايا ونَتوبُ اليك، ونؤمن بِكَ ونتوكل عليك، ونُثني عَليكَ الخير كله أنت الغَنِي ونحن الفقراء إليك، أَنت الوكيل ونحن المتوكلون عليك، أَنت القوِي ونحَن الضعفاء إليك، أَنت العزيز ونحن الأذلاء إليك.
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم يا رحمن يا رحيم، يا كريم يا عظيم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب العرش الكريم، سبحان الله عدد ماخلق في السماء، سبحان الله عدد ما خلق في الأرض، سبحان الله عدد ما خلق بينهما، سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته.

– يا من لا تراه العيون، ولا يصفه الواصفون، ولا تخالطه الظنون، يا من لا تواري منه سماء، ولا أرض أرضا، ولا بحر ما في قعره، ولا جبل ما في وعره، يا من يعلم عدد مثاقيل الجبال، وعدد ذرات الرمال، وعدد قطر الأمطار،وعدد مكاييل البحار، وعدد ما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار،

– نسألك يا خالقنا يا مولانا ويا ربنا، أن تصلي على محمد في الأولين، وأن تصلي على محمد في الآخرين، وأن تصلي عليه في الملأ الأعلى إلى يوم الدين، اللهم أكرمنا بصوته في الجنان، اللهم أكرمنا بمرافقته في الفردوس الأعلى يا كريم، اللهم إنا نسألك عيش السعداء، ونزل الشهداء، ومرافقة الأنبياء، والنصر على الأعداء، يا واسع العطاء، اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء، وطرق الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.

– اغفر لنا الذنوب التي تنزل البلاء، واغفر لنا الذنوب التي تحجب الدعاء، يا من ذكره دواء، وطاعته شفاء، ارحم من كان رأس ماله الرجاء، و سلاحهم البكاء، يارب الأرض والسماء، يا ربنا يا ربنا، يا من سميت نفسك رحمانا رحيما، أتراك تعذب عيونا بكت من خشيتك يا الله، أتراك تعذب عينا بكت من حبك يا الله، بكى شوقا إليك يا الله، بكت رجاء فيك يا الله، يا الله لا تعذبنا فلا نقوى على عذابك، لا نحتمل نار الدنيا يا ربنا فكيف بنار الأخرة، اللهم أجرنا منها، اللهم اجعل بيننا وبينه أمدا بعيدا.

– اجعلنا ممن قلت فيهم  لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا ۖ وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ / لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَٰذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ/ اللهم بارك لنا في أولادنا، اللهم بارك لنا في أزواجنا، اللهم بارك لنا في أبائنا، اللهم بارك لنا في امهاتنا.

– اللهم اجزي عنا والدينا الذين ربونا على طاعتك خير الجزاء، اللهم ارحمهم برحمتك التي وسعت كل شئ، ارحمهم أحياء وأموات يارب العالمين، اللهم من كان منهم حيا فألبسه لباس الصحة والعافية، واجزهم عنا خير الجزاء، اللهم من كان منهم تحت التراب، اللهم صب الرحمة على قبره صبا،ويسر حسابه،ويمن كتابه، برحمتك يا أرحم الراحمين.
 

–  اللهم اجمعنا مع والدينا واولادنا وازواجنا في مستقر رحمتك، يا أرحم الراحمين، اللهم اجعلهم قرة عين لنا في الدنيا والأخرة، اللهم حفظ أبنائنا القرآن واجعلهم من أهل القرأن، وأقر أعيننا بهم يارب العالمين.

– اللهم يا سامع الصوت، ويا سابق الفوت، ويا كاسي العظام لحما بعد الموت، اللهم إنا نعوذ بك من الموت وكربته،والصراط وزلته، ويوم القيامة وكربته،يارب العالمين أظلنا بظل عرشك يوم لا ظل إلا ظله، يوم يفزع الناس، يوم يخاف الناس، يوم يصيب الناس كرب وغم لا يعلمه إلا أنت، فاجعلنا ممن تظلهم في ظلك يا الله.

– منا من يتصدق بصدقة سر لا يعلمه إلا أنت،ومنهم من يبكى من خشيتك ليلا ونهارا،ومنا من دعتهو امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله، اللهم يا ربنا يا إلهنا تقبل منا دعائنا، اللهم تب علينا يا تواب،واغفر لنا يا غفور،وارحمه يا رحيم، اللهم عليك بكفرة أهل الكتاب، الذين يحاربون دينك،ويقاتلون أولئك، اللهم شتت شملهم، اللهم فرق جمعهم، اللهم اجعل الدائرة تدور عليهم، اللهم أنك ترى أشلاء تقطع، وترى رجال تذبحن وترى أطفال تقتل.

– اللهم طال ليل الظالمين يا الله، اللهم غضبة من غضباتك، بطشه من بطشتك، يا ربنا أريتنا الإسلام ضعيفا فأرنا الإسلام عزيزا يا الله، اللهم فرج هموم المسلمين أجمعين ونفس كروبات المسلمين أجمعين.

– ربنا لا تجعل لنا في هذه الليلة المباركة الكريمة ذنبا إلا غفرته، ولا مريضا إلا شفيته،ولا سائل إلا أعطيته، ولا مهموما إلا فرجته، لنا اخوة مرضى لنا اخوات سقيمات،من يكشف الضر إلا أنت يا الله، من يكشف إلا أنت يا الله، ياسنا من البشر كلهم،وتعلقنا بك يا ربنا،وقن أنك تسمعنا، نوقنا نكترى أيدينا مرفوعة إليك، كيف لا وأنت تسمع دبيب النملة السوداء في الليلة الظلماء على الصخرة الصماء.

– اللهم اعطنا سؤلنا، اللهم أكرمنا مجاورة نبيك الكريم،وأكرمه برؤية وجهك يا الله، يا من خلقت الجمال،وخلقت الجلال،وخلقت كل شئ،متعنا يوم القيامة برؤية وجهك الكريم يارب العالمين، اللهم إنا لنا أسئلة كثيرة ولنا حاجات كثيرة، لا يعلمها إلا أنت،فاض لنا حاجاتنا يا كريم، اللهم اتني في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار يا كريم.

ويسارع المسلمين هذه الأيام في الإكثار من العداد في شهر رجب، ومن هذه الأدعية

_ «لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين، اللهم إني أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلامَةَ مِنْ كُلّ إِثْمٍ، لا تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلا غَفَرْتَهُ وَلا هَمًّا إِلا فَرَّجْتَهُ وَلا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين».

_ اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا.

_ اللهم أعنا على ذمرك وشكرك وحسن عبادتك.

_ ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

_ يا حي يا قيوم برحمتك استغيث أصلح لنا شأننا كله، ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين أبدا.

ومن فضائل شهر رجب أنه أحد الأشهر الحرم، كما أن الليلة الأولى من شهر رجب يستحب الدعاء، حيث انها من الليالي التي يستجاب فيها الدعاء.

حيث ورد عن عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «خَمْسُ لَيَالٍ لَا يُرَدُّ فِيهِنَّ الدُّعَاءُ: لَيْلَةُ الْجُمُعَةِ، وَأَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ رَجَبَ، وَلَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، وَلَيْلَةُ الْعِيدِ، وَلَيْلَةُ النَّحْرِ».

كان هذا هو دعاء الليلة الثالثة من شهر رجب، اللهم إنا نسألك الإستجابة، ويفضل صلاة ركعتين قيام ليل بعد الإنتهاء من هذا الدعاء الذي تبكي له العيون، 

كما قال الإمام الشافعي رضي الله عنه في كتابه «الأم» (1/ 264): [وَبَلَغَنَا أَنَّهُ كَانَ يُقَالُ: إنَّ الدُّعَاءَ يُسْتَجَابُ فِي خَمْسِ لَيَالٍ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ، وَلَيْلَةِ الْأَضْحَى، وَلَيْلَةِ الْفِطْرِ، وَأَوَّلِ لَيْلَةٍ مِنْ رَجَبٍ، وَلَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ].

المصدر : وكالة سوا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *