التخطي إلى المحتوى

لم تكن المواجهة بين المنتخب الوطني ونظيره الغيني في بداية التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائي ساحل العاج مجرد مباراة سعى فيها إيهاب جلال للفوز بالنقاط فقط وتجنب الخسارة فقط ، بل كانت نقطة التقاء في الأفكار والتكتيكات والتكتيكات. فلسفة كرة القدم بين المدرب الجديد ولاعبي الفريق.

حقق منتخب مصر فوزاً ساحقاً على نظيره الغيني مصطفى محمد في الدقيقة 85 من المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2023 في كوت ديفوار ، والتي أقيمت على استاد القاهرة. . بينما تغلبت مالاوي على إثيوبيا بهدفين لواحد.

استطاع إيهاب جلال الفوز في الظهور الأول بعد توليه القيادة الفنية للفريق برفقة الفريق المساعد الذي يضم: محمد شوقي مدربًا عامًا ، وأحمد حسام مساعدًا للمدرب ، وعصام الحضري مدربًا لحراسة المرمى ، وأحرز هدفًا. أول ثلاث نقاط في المجموعة الرابعة التي تضم كلا من غينيا وإثيوبيا ومالاوي .

يتطلع جلال إلى العديد من التحديات بعد مواجهة غينيا ، حيث سيلعب أول مباراة تسلل له ضد المنتخب الإثيوبي الأسبوع المقبل على ملعب مالاوي ، وهي مباراة يعتمد عليها المدرب لتقديم كرة قدم جميلة كما يحبها إيهاب جلال دائمًا ، وفي في الوقت نفسه النتائج الإيجابية التي يطمح إليها الجمهور.

التوازن بين الأداء والنتائج هو الازدواجية التي فقدها الفريق في السنوات الأخيرة ، وربما تكون مباراة كوريا الجنوبية الودية منتصف الشهر الحالي هي البروفة التي يستطيع فيها إيهاب جلال تنفيذ كل أفكاره الكروية ، خاصة في الضوء الذي أطلقه. ضغط الجماهير والمباريات الرسمية.

جاء مدرب الفراعنة الجديد متماشيا مع الواقعية في انتخابه للمعسكر التدريبي الأول ، حيث لم تشهد القائمة الرسمية التي أعلن عنها 29 لاعبا مؤخرا غياب أسماء بارزة على المسرح ولم يكن هناك جدل كبير بشأن المتواطئين. المواهب ، على عكس ما أثير حول كل قائمة في زمن البرتغالي كارلوس.

واقع إيهاب جلال في الانتخابات الفنية التي أراد بها كسب مجال من الثقة والدعم لدى الجماهير ، لكنه في البداية مدرب متمرد ضد كل ما هو تقليدي في كرة القدم ، ويمكن أن تشهد كانتونات المستقبل مواجهات كبيرة. قطاعات الجماهير حول القائمة التي تمثل الفريق وتحمل آماله وأحلامه في المستقبل والمدرب يعلم جيداً أن الفترة القادمة هي مرحلة التحديات الصعبة ويأمل في التغلب عليها بنجاح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.