التخطي إلى المحتوى

أصدر مجلس إدارة نادي بورسعيد المصري برئاسة سمير حلبية ، بيانا رسميا بعد رفض لاعبي الفريق الأول لكرة القدم حضور معسكر الفريق ببرج العرب ، تمهيدا لمواجهة الإسماعيلي في الدوري الممتاز.

رفض لاعبو المصري حضور معسكر الفريق ببرج العرب ، اليوم الثلاثاء ، لعدم تسلمهم مستحقاتهم المالية المتأخرة.

وجاء نص البيان كالتالي: –

يتابع مجلس إدارة النادي المصري في حالة من السخط الموقف الغريب وغير المدروس للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي ، وهي حالة تمرد على كيان النادي الكبير ، وهو مرفوض تماما مهما كانت الظروف والحجج الواهية بسبب قيمة وحجم نادينا الكبير.

بكل شفافية ووضوح ولكي يعرف معجبينا حقيقة الموقف نود توضيح ما يلي:

أولاً: لعب الفريق الأول 44٪ من إجمالي المباريات في الدوري العام ، بينما حصل معظم لاعبي الفريق بالفعل على نسب تتراوح بين 60٪ إلى 80٪ من إجمالي العقود ، باستثناء نسبة المشاركة التي يحصل عليها اللاعبون بعد نهاية المباراة. من الموسم مما يعني حصول اللاعبين على مستحقات أكثر من مشاركتهم في المنافسة هذا الموسم.

ثانيًا: صرفت جميع مكافآت الاتحاد بالكامل رغم تحفظات مجلس الإدارة على سوء تصرف بعض لاعبي الفريق بعد مباراة نهضة بركان بالمغرب.

ثالثاً: يؤكد مجلس الإدارة استمرار تنفيذ القرار المتخذ سابقاً بتجميد ثلاث مكافآت بالدوري لسوء النتائج ، حيث لم يفز الفريق بأي مباراة منذ ديسمبر 2021 باستثناء مباراة الأهلي.

وعليه ، قرر مجلس الإدارة توقيع العقوبات التالية:

1- وقف دفع أي مستحقات مالية للفريق الأول في المستقبل ما لم يحضر جميع اللاعبين المتغيبين عن التدريب اليوم للتحقيق.

2- خصم 25٪ على عقود اللاعبين الغائبين حسب لائحة الفريق الأول بالنادي.

3- استبعاد اللاعبين أحمد شديد قناوي وفريد ​​شوقي وأحمد مسعود من معسكر برج العرب وعودتهم إلى التدريبات في بورسعيد ، مع نقلهم للتحقيق.

4- إعداد العناصر المتميزة من قطاع الشباب بالنادي لدفعهم في المباريات القادمة وإعطائهم الفرصة الكاملة ليكونوا نواة الفريق الأول في النادي في السنوات القادمة.

والمجلس في جلسة دائمة لمتابعة تطورات الوضع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.