التخطي إلى المحتوى

أعرب ماجد سامي ، الرئيس السابق لنادي وادي دجلة ، عن حزنه للأوضاع التي تمر بها كرة القدم المصرية خلال الفترة الحالية.

وكتب سامي على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “السماح لمدربي الأندية بمغادرة أنديتهم وتدريب الأندية المتنافسة خلال الموسم أمر مقرف.

وتابع: “الكرة ستموت في مصر ما دام الدوري المصري ينتهي بعد انطلاق دوريات الموسم المقبل في أوروبا”. من غير العدل حقًا أن تكون نتائج الجولة الأولى هي المحددات للأندية المشاركة في إفريقيا “.

وشهدت الأيام الماضية خروج عدة مدربين من أنديتهم ، مثل أحمد سامي مدرب سموحة ، وحمد إبراهيم مدرب الإسماعيلي ، بالإضافة إلى اقتراب عبد الحميد بسيوني من مغادرة غزل المحلة التدريب.

كما أعلن أحد رؤساء الأندية السابقين إعادة مباراة مصر والسنغال ، بحسب مصادره الخاصة في الاتحاد الدولي لكرة القدم ، لكن القرار اتخذ بتغيير حديثه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.